إستقالة إلياس العماري … في الميزان للأستاذ محمد بودن

إستقالة إلياس العماري … في الميزان :
_1 الملاحظة الأولى : استقالة الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة يفترض أن تكون شجاعة سياسة أو اضطرار سياسي او تفاعل مع الخطاب الملكي وقد تكون كذلك مناورة مرحلية !
_2 الملاحظة الثانية : قرار الياس _ وفي انتظار تأكيده في المجلس الوطني للحزب _ مهما كانت مبرراته فإنه سلوك سياسي غير معتاد وثقافة متطورة على واقع المشهد السياسي المغربي الذي لا يعترف بشجاعة الانسحاب او الاستقالة.
_3 الملاحظة الثالثة : قرار الاستقالة في انتظار تثبيته رسميا عبر المجلس الوطني للحزب سيحرج باقي قادة الأحزاب السياسية المعنيين بالخطاب الملكي الذين فضلوا الهروب إلى الأمام أو الانحناء للعاصفة.
_4 الملاحظة الرابعة : هذا قرار ليس سهلا،و تعبير عدد من مكونات الحزب عن رفضها بهاشتاغ ( كلنا الياس العماري ) هو تعبير عاطفي أكثر منه عقلاني لأن العدول عن الاستقالة الآن سيضاعف من أزمة ثقة الرأي العام في قرارات السياسيين وبلاغاتهم،كما أنه قد يفهم في اتجاه العدول عن التفاعل الإيجابي مع الخطاب الملكي.
_5 الملاحظة الخامسة : هذا قرار يستحق القراءة ولا يمكن الانتقاص منه ولا أعتقد انه بغايات التنافس على الشعبية مع بنكيران مثلا،ومهما كان فقرار إعلان الاستقالة يحتاج شجاعة كشجاعة الإقدام،أما في حالة عدول العماري عن استقالته ورضوخه لمتطلبات المهمة وحمله على الأكتاف في المجلس الوطني المقبل فعليه تحمل نتائج خسارة الدخول لأرشيف هذه المرحلة الدقيقة.

 محمد بودن
أستاذ باحث
في العلوم السياسية
 20638135_1472699566144892_2837359541774788312_n
loading...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Watch Dragon ball super