بمشروع اجتماعي وانساني مميز، تنافس المغربية، ابنة مدينة سلا، لبنى عموري، عددا من الأسماء النسائية، في العالم العربي، على لقب “الملكة”.

بمشروع اجتماعي وانساني مميز، تنافس المغربية، ابنة مدينة سلا، لبنى عموري، عددا من الأسماء النسائية، في العالم العربي، على لقب “الملكة”.

 

وتشارك لبنى بمشروع اجتماعي مميز، تحت شعار “يد الخير ديما تجمعنا”، والذي يهدف إلى مساعدة الأسر المعوزة ، و الأرامل ، و الأسر المتواجدة بأعالي الجبال عبر توفير المساعدات الغذائية ، الملابس و الأدوية.. .

 

كما يسعى المشروع، الى تنظيم قوافل خيرية عبر ربوع المملكة، اعذار اليتامى ، تقديم الوجبات و الملابس للمشردين ، تنظيم قفة رمضان، شراء اضحية العيد ، كسوة المسنين بدور العجزة و مساعدة المرضى على القيام بالعمليات الجراحية.

 

وفي هذا السياق، كشفت لبنى في حديث مع الصحيفة 24 أن مبادرة “يد الخير ديما تجمعنا”، أسست نادي يضم 4070 عضو عبر الفيسبوك ، من مختلف أنحاء العالم ينتمون لنفس المدينة .

 

وأضافت لبنى، أن مبادرتها التي تعد الأولى من نوعها بالمغرب، تأتي في سياق تثمين المجهودات الملكية التي يقف عليها جلالة الملك، لدعم الجهات الهشة ومساعدة الفئات المعوزة والتي تعيش في وضعية صعبة.

 

ودعت لبنى جميع الفعاليات الجمعوية والفنانين والرياضيين وكذا النشطاء، الى دعمها بشكل معنوي، لإبراز أهداف مبادرتها والعمل على تحقيقها.

 

هذا ويشار الى أن برنامج الملكة بداية جديدة في شكل البرامج التلفزيونية على المستويين العربي والعالمي، فهو أول فورمات لبرنامج تلفزيوني عربي يبحث عن ملكة المسؤولية الاجتماعية من خلال المنافسة بين مجموعة من النماذج النسائية من كافة اقطار الوطن العربي و كل واحدة منهن تشارك بمبادرة انسانية لخدمة المجتمع المدني.،

 

ويعتبر البرنامج، برنامج تفاعلي تنافسي يبحث عن ملكة الابداع والتميز وملكة المسؤولية الاجتماعية من بين أربعين مشاركة يتم اختيارهن لدخول المنافسة من بين آلاف الطلبات من كافة أنحاء الوطن العربي تحت إشراف لجنة مختصة وخبراء في مجالات المسؤولية الاجتماعية.

 

وتجري المنافسة في البرنامج عبر المرور بعدة مراحل تبدأ بالحصول على تأشيرة الدخول إلى مملكة المسؤولية الاجتماعية ثم مرحلة دخول القصر الملكي ثم مرحلة الكرسي الملكي وتنتهي بمرحلة التتويج حيث يتم اختيار الفائزة بلقب الملكة واختيار (وصيفتين). وكل ذلك يجري بحيادية وموضوعية تامة ضمن ضوابط ومعايير علمية وثقافية واجتماعية سواء في مرحلة التسجيل وقبول الطلبات أو عملية اختيار المتأهلات إلى مراحل متقدمة في المنافسة أو عملية اختيار الفائزات في نهاية المسابقة.

 

ويهدف البرنامج الى: تحسين صورة المرأة في الاعلام العربي وتقديم الصورة الصحيحة التي تليق بالمرأة العربية إعلامياً ومجتمعياً.

خلق الوعي لدى المجتمعات العربية حول الدور الاساسي والفاعل والمتميز للمرأة في شتى المجالات وفي مجال خدمة المجتمع المدني على وجه الخصوص.

تسليط الضوء على القدرات الإبداعية للمرأة العربية في مجال إبتكار وريادة المشاريع التي تساهم في تطوير المجتمع على مختلف الأصعدة.

تقديم إعلام هادف يحترم قيمنا المجتمعية الأصيلة ويحترم المشاهد العربي الذي يبحث عن برامج إعلامية عربية غير مستوردة تحترم قيمه وتطلعاته.

صناعة إعلام عربي يستطيع إحتواء وتوجيه طاقات الشباب العربي نحو مشاريع ومبادرات إجتماعية بنَّاءة تصب في خدمة المجتمع المدني وتدفعهم إلى تحمل المسؤولية الاجتماعية بإيجابية.

إتاحة الفرصة الحقيقية للكفاءات النسائية على امتداد الوطن العربي أن ترى إبداعاتها النور من خلال منبر إعلامي كبير يمكن من خلاله أن تصل إبداعاتها إلى المشاهد العربي في كل مكان من العالم.

تحفيز المرأة الشابة لإثبات وجودها في العمل الإنساني والتطوعي.

دعم المبادرات الناشئة لتستطيع النهوض بمسؤولياتها وتحقيق أهدافها على أرض الواقع.

 

رابط التصويت

loading...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Watch Dragon ball super